شبكة تحتوي على 15 مقابلة

مسابقة البروموماتش

إلعب ... جرب حظك ....

لأول مرة : تنجم تختار وتنجم تعمل آفار ...

PREV
NEXT
21مارس

الهياكل التكنولوجية

شركة النهوض بالرياضة هي منشأة عمومية عهدت إليها مهام النهوض بالأنشطة الرياضية وبتشجيع تمويلها وذلك بتنظيم مباريات وتكهّنات رياضية وكل العمليات التابعة والمشابهة لها وتخصّص حصيلة أعمالها للنهوض بالأنشطة البدنية والرياضية عبر تمويل صندوق النهوض بالرياضة بنصف المداخيل الأسبوعية المتأتية من المسابقات وبالمشاركة في بعض التظاهرات التنشيطية للشباب.

وقد شكّلت خلال العشرين سنة من تواجدها إحدى أهم آليات التمويل العمومي للرياضة التونسية، حيث عاضدت مجهود الدولة والجمعيات العمومية والمحلية في مجال الدعم  المادي للجمعيات والهياكل والمنتخبات الرياضية وعلى مستوى إحداث وصيانة البنية التحتية. غير أنّ نشاطها اعتراه خلال السنوات الأخيرة قدر من الفتور مردّه بالأساس تقادم وسائل العمل التي أصبحت مصدرا لبعض الأخطاء والانتقادات منعكسة بذلك سلبيا على مداخيل المؤسسة وعلى تمويل الرياضة خاصة في زمن تنامي الاحتياجات.

 ولتفادي تفاقم الوضعية، تمّ وضع برنامج تأهيل للمؤسسة يستهدف بالأساس تمكينها من وسائل عمل عصرية وناجعة لتعويض الوسائل اليدوية و ذلك باقتناء تجهيزات إعلامية متطوّرة تضاهي ما هو مستعمل في البلدان الأوروبّية المجاورة وخاصة بلدان حوض البحر الأبيض المتوسّط وتسمّى آلات التسجيل الحيني المرتبطة بالوحدة المركزية الكائنة بمقر الشركة عبر خطوط هاتفية والتي بدورها تضم ثلاث وحدات:

- وحدة حاسوب مركزي لتخزين المعلومات ومعالجتها وتوزيعها.

- وحدة التحكّم في آلات التسجيل الحيني عن بعد وتتبّع أي خلل يطرأ عليها.

- وحدة التدخل والمساعدة عن بعد ومهمتها الإتصال بأصحاب نقاط البيع وإرشادهم عند وجود أي خلل   مفاجئ.

وقد مكّنت هذه المنظومة الجديدة من إحداث نقلة نوعية في نشاط الشركة وفي مردوديتها. حيث مكّنتها من تعزيز  مصداقيتها وإضفاء القدر اللاّزم من الشفافية على أعمالها ومن تنويع منتوجها بتنظيم مسابقات وألعاب إضافية بالتوازي مع المسابقات الحالية.

كما أنّه من المنتظر استغلال وسائل الاتصال الحديثة من ذلك اللّعب المباشر على شبكة "الواب" باستعمال الخلاص الإلكتروني.

مشاركة هذه المشاركة
منشور له صلة